آخر الأخبار

الرأي الآخر

من لا يتعلمه الحياة… فلن يتعلم أبدا…عبد العزيز الرباعي

18:30

يقول المثل الشعبي المعبر جدا : ” سمعني ما نحب حتى كان بالكذب“

وقد استوعب الساسة عندنا عبر العصور هذه الحكمة وجعلوا منها دستورهم وبرنامجهم الانتخابي وجسرهم للعبور إلى السلطة والحكم.. إنه بيع الوهم وتزوير الحقائق..

فمن منا لا يعرف من يسيطرون على الساحة السياسية والإعلامية اليوم في تونس؟؟؟ أليسوا هم أنفسهم من كانوا بالأمس يحيطون ببن علي ويزيفون الحقائق ويبيعون الأوهام للشعب وهم يسرقون وينهبون ويظلمون يعيثون في البلاد فسادا؟؟؟ أليسوا هم أنفسهم من يقومون بنفس العمل اليوم ؟؟؟ بينما يشتم ويسخر ممن خبرنا نضالهم طيلة سنين وعانوا من الظلم والسجن والقتل ؟؟

حديث عن النوم الإقتصادي والسياسي والحرية والكرامة والمشاريع والتعليم والتميز واللحاق بركب الأمم المتقدمة ؟؟ ونحن نراوح مكاننا منذ أكثر من نصف قرن؟؟ تخلف وهمجية وفقر وظلم وتفاوت طبقي وجهوي مجحف وإفلاس وبنية تحتية متخلفة ومعانات وضياع حقوق .. بل وزدنا على ذلك فانحطاطا أخلاقيا وتهتكا مجتمعيا وانتشارا للفساد والجريمة حتى أن الواحد منا لم يعد يأمن حتى أقرب الناس إليه بعد كل ما نرى ونسمع من فضاعات يشيب لهولها الولدان عبر وسائل الإعلام؟؟؟

الغريب أن أحدا لا يريد أن يستوعب الدرس.. لا أحد يريد أن يفتح عينيه على الحقيقة الواضحة وضوح الشمس.. حقيقة كل هذا الزيف والكذب الذي نعيش فيه.. نحن نسرق في وضح النهار من طرف نفس العصابات التي تداولت على سرقتنا منذ عقود بل قرون؟؟ ونحن ننتظر أن يقوم اللصوص أنفسهم بحمايتنا من السرقة ومن الفساد وبالتوزيع العادل للثروة وبإنصاف الضحايا والمستضعفين؟؟؟؟

بالله عليكم أجيبوني فقط عن سؤال واحد أصبح يعذبني ويقض مضجعي وأفسد علي عيشتي ولم أجد له جوابا.. وأرجو أن تكونوا صادقين في الرد عليه.. دون مراوغة ولا مواربة.. بالله عليكم.. أستحلفكم بكل غال وعزيز عندكم .. أن تقفوا لحظة صدق واحدة ولو مرة واحدة في أنفسكم لتردوا عن هذا السؤال بكل صراحة وصدق؟؟؟

هل العيب فينا… أم فيهم؟؟؟

انتهى الدرس.

عبد العزيز الرباعي



شركاؤنا