آخر الأخبار

رياضة

ما بقي من كاس العالم لكرة القدم المصغرة بقلم نجيب عمران حمدي

14:41

– منتخبات غير منخرطة بجامعات وطنية كالبرازيل واسبانيا والارجنتين وليس لدولهم جامعات في هذا الاختصاص فقط جمعيات وهي فضيحة كبرى وتحيل على الدولة التونسية .
– فضيحة الخسارة امام المكسيك 07/00 واحتراز مضحك تم الحسم فيه دون سند قانوني وليس هناك قوانين دولية في هذا الاختصاص
– كراء ملعب ب 300 مليون رغم توفر الملاعب بتونس
– ديون متخلدة بذمة الجامعة التونسية لكرة القدم المصغرة والمتعلقة باقامة الوفود وكراء الملعب .
– اين الضيوف الذين تحدث عنهم رئيس الجامعة و خاصة النجوم العالميين
– اين 170 صحافيا عالميا
– اين 120 مليون مشاهد
– اين وسائل الاعلام العالمية
– اين 3000 سائح
اين…… اين…….. اين …….اين ………..اين
ورغم ايماني بتنوع الاختصاتصات الرياضية ودعم التظاهرات الدولية فان كاس العالم لكرة القدم المصغرة لا ترتقي الى الدورة الدولية وحجم المنتخبات المشاركة لا ترتقي الى العالمية والمرتبة التي تحصلت عليها تونس كذبة كبرى خاصة وان المنتخبات المشاركة مستواها لا يتعدى مستوى فرق رياضة وشغل في تونس ، ثم ان هذه الرياضة كان ظهورها بتونس بفضل احد ابناء وزارة الشباب والرياضة وبدعم من رجالات امنوا بتونس وبالرياضة التونسية دفعوا من مالهم وجهدهم وفكرهم وتم تهميشهم ولم نجد غير اشرف بن صالحة وكانه علامة العلماء وملك الملوك في فن التسيير وهو الذي لم يمارس الرياضة يوما ولم يعرف التسيير لحظة والمؤلم انه يسوق لنجاحات نحتها غيره واستغل صورته مع رئيس الحكومة لاستثمارها للبحث عن التمويل
لهذا فاني ارى ومن الواجب الوطني تقييم شاملا وعاجلا في كل ما يتعلق بالتسيير المالي للجامعة التونسية لكرة القدم المصغرة في كل ما يتعلق بالاستشارات الخاصة باقامة الوفود وكراء الملعب وكل ما يتعلق بالتسيير المالي ، كذلك كل التمويلات التي تحصلت عليها الجامعة ومآل صرفها ، كذلك تمويل الاتحاد الدولي لهذه الرياضة …



nos sponsors