anti_terroriste

قامت قوات الأمن التونسية بتحرير سائحين أجنبيين من جنسية إسبانية وأخرى كولومبية، اختطفتهما واحتجزتهما عصابة بتونس منذ شهرين وطالبت أهليهما بفدية مالية.

ونقل عن مصدر أمني تونسي من الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية، قوله إنه «تم اعتقال 15 فردا من العصابة المتهمة باختطافهما، وهم من جنسيات مختلفة، في مدينة بني مطير من محافظة جندوبة على الحدود التونسية الجزائرية».

وأشار «المصدر» إلى أن العصابة تنتمي إلى شبكة دولية لترويج المخدرات، مشيرا إلى أن قوات الأمن تجري الآن ملاحقة بقية عناصرها.

وعثرت قوات الأمن خلال هذه العملية على بنادق وهواتف تعمل بمنظومة الساتيلايت، وجوزات سفر، ومبالغ مالية من العملات الصعبة والمحلية، وسيارات ودراجات نارية.

يذكر أن السائحين اللذين كانا قدما إلى تونس لقضاء ثلاثة أيام في 13 نوفمبر الماضي اختفيا فجأة، ما دفع بأهليهما إلى إبلاغ السلطات الأمنية باختفائهما، وبعد انقضاء مدة طلبت العصابة فدية مالية مقابل إخلاء سبيل الرهينتين.

و ك