كان في الحسبان أن تغادر مجموعة من المعتمرين مطار طينة صفاقس على متن خطوط سيفاكس آرلاينز على الساعة العاشرة ليلا   الجمعة 7 جوان في إتجاه البقاع المقدّسة غير أن ما حدث داخل المطار أذهل الجميع ..معتمرين وكوادر شركة آرلاينز وكلّ من كان في مطار صفاقس طينة الدّولي والسبب قديم جديد ..أعوان تونس الجوية هاندلينغ  يرفضون تسجيل عمليّة خروج المسافرين مما خلق حالة كبيرة من الإحتقان والغضب لدى المعتمرين وأهاليهم الذين كانوا في توديعهم ومرّة أخرى تكون شركة سيفاكس آرلاينز ضحيّة تصرّفات غير معقولة وغير مقبولة مما ولّد شعور لدى الجميع بأن حربا فتحت على هذه الشركة وعلى مدينة صفاقس ولمعرفة حقيقة الامر إتصل الموقع بالسيّد محمد الفريخة صاحب سيفاكس آرلاينز الذي كان على مدرج الطائرة الخاصّة التي ستقلّه إلى مدينة صفاقس لإيجاد مخرج لهذا الإشكال وأفادنا أنه يملك جميع التراخيص القانونيّة من تونس ومن المملكة العربيّة السعوديّة لتنظيم رحلات العمرة وتمّت جميع المراسلات القانونيّة واليوم لدينا 50 معتمرامتحصّلين على تأشيراتهم وكان من المفروض ان يغادروا مطار صفاقس طينة على الساعة العاشرة ليلا غير أنه يبدو ان تونس الجوّية هاندلينغ  مصرّة على غلق شركة سيفاكس آرلاينز بمثل هذه التصرّفات غير القانونيّة وأضاف أنه بصدد الإتصال بالسلط العليا لإيجاد حلّ لهذه المشكلة المفتعلة وتجنيب المسافرين مثل هذا العناء .

م ع

http://www.youtube.com/watch?v=FtP8uNaAPBI