آخر الأخبار

الأخبار

أسباب تحوير الربع الساعة الأخير وتخلي الشاهد عن المؤخر بهذه الطريقة؟

22:15

قرر يوسف الشاهد صباح اليوم السبت 12 أكتوبر 2019 و بصفة مفاجئة أعفاء رياض المؤخر من الكتابة العامة للحكومة و تعين عبد اللطيف حمام مكانه .
و قد أثار تحوير الربع الساعة الأخير الكثير من التساؤلات خاصة و انه شمل أحد أهم رجالات يوسف الشاهد و واحد من مؤسسي حزبه حركة تحيا تونس و نعني رياض المؤخر .
و بحسب الأخبار المتأتية من الدوائر المقربة لحركة تحيا تونس فأن هذا الأعفاء سببه خلافات عديدة و تباين في المواقف بين الرجلين تراكمت منذ بداية الأستعداد للاستحقاقات الأنتخابية الاخيرة و أزدادت حدة الى حد التصادم في المجلس الوطني الأخير للحركة أذ تمسك المؤخر بضرورة دعم المرشح نبيل القروي في الدور الثاني أمام قيس سعيد و دعوة مناضلي الحركة صراحة الى ذالك الأمر الذي رفضه الشاهد بحدة و أصر على يترك الحرية لأبناء الحزب في أختيار مرشحهم مبررا ذلك بعدم أقحام الحركة في التصويت للفساد في أشارة الى المترشح نبيل القروي و قد أكدها على صفحته الرسمية بتودينة جاء فيها يا الدولة.. يا الفساد ..يا تونس .. يا الفساد و يوم الأحد لن اصوت للفساد
و أن لم يعبر يوسف الشاهد صراحة عن مساندته لقيس سعيد فأنه لم يدخر جهدا في دعمه بدءاً من تدويناته المبطنة الى أتخاذه قرار منح عطلة بيوم واحد للطلبة لتمكن من التصويت خاصة و أنهم أكبر قاعدة أنتخابية للقيس سعيد في أنتظار كلمة السر في الدقائق الاخيرة الذي ستمرر الى قواعد الحركة من الموالين الى الشاهد أو الماكينة الأنتخابية التى أستعملها في الأنتخابات الأخيرة .
و يبقى سؤال أخر مطروح هل سيخلف هذا التشنج الأنتخابي أولى بوادر الأنشقاق داخل حركة تحيا تونس و هل سيلقي بظلاله على موقف الحزب من تشكيل الحكومة الجديدة و تموقعه السياسي .
مالك



nos sponsors