آخر الأخبار

الأخبار

اختتام ملتقى العقار الدّولي في خدمة التنمية ورافد للتشغيل

09:00

أكد وزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية ، الهادي الماكني في ختام أشغال ملتقى ” العقار الدّولي في خدمة التنمية ورافد للتشغيل ” يوم 11 فيفري 2019 على أن تثمين العقار الدولي يمثل رافدا من روافد سياسة الحكومة ومعاضدا للمجهود الوطني لتحقيق الأهداف المنشودة من خلال ما يختزنه من إمكانيات ويوفره من حلول للعديد من الإشكاليات التي تثيرها المسيرة التنموية، على غرار برنامج تمكين أصحاب الشهائد العليا وغيرهم من العاطلين عن العمل من كراء مقاسم دولية فلاحية بإعطائهم الفرصة وفسح المجال لهم لإبراز مؤهلاتهم وكفاءاتهم والتوظيف المثمر والمفيد لطاقاتهم في تنمية العقار الدولي الفلاحي وتعزيز روح المبادرة لديهم ويتحولوا بذلك إلى شركاء في الحل ومساهمين فيه.
وتضمن الملتقى ثلاث ورشات عمل اساسية تمثلت في ما يلي:
– الورشة الأولى: حول التوفيق بين وحدة الأراضي الفلاحية وحماية مقدراتها الانتاجية وتحقيق مردودية اقتصادية برئاسة ممثل عن وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية .

– الورشة الثانية: حول دراسة وتمويل وتامين المشاريع الفلاحية المزمع بعثها تحت اشراف ممثل عن وزارة التكوين المهني والتشغيل.

– الورشة الثالثة: حول تكوين وتأطير ومرافقة المتسوغين للمقاسم الدولية الفلاحية برئاسة ممثل عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

وأفرزت ورشات العمل المذكورة جملة من المقترحات والتوصيات تخص آليات المرافقة والإحاطة والمساندة التي يجب توفيرها للشباب خلال مختلف أطوار تجربته وتحقيق الاهداف المرسومة بفحص كامل لمختلف مراحل البرنامج ودرس شامل لها .



nos sponsors