آخر الأخبار

الأخبار

المطلوب تغيير وجهة صندوق الكرامة …حسونة الجمعاوي

18:30

صحيح أنّ صندوق الكرامة (صندوق التعويضات) محدث بموجب القانون الأساسي عدد 53 لسنة 2013 مؤرخ في 24 ديسمبر 2013 المتعلق بإرساء العدالة الانتقالية وتنظيمها في فصوله 10 و11 و12 و13 وبموجب قانون المالية لسنة 2014 المؤرخ في 30 ديسمبر 2013 في فصله 93،

وصحيح ان هذا الصندوق تتصرف فيه هيئة الحقيقة والكرامة التي تعتبر الجهة الوحيدة التي لها مسؤوليّة الإشراف على هذا الصندوق والتي تشمل ضبط صفة المنتفعين وحجم الأضرار التي لحقتهم وقيمة التعويضات وشروط وطرق صرفها وذلك وفق ماينص عليه الفصل 39 المنظّم لعمل الهيئة.

وصحيح ايضا ان التعويضات المرتقب صرفها للضحايا يحددها الفصلان 10 و11 من قانون العدالة الإنتقالية.

لكن عديد الاسئلة تطرح حول مفهوم الكرامة:
1) ألا تشمل العائلات التي لا دخل لها والتي تشكو الفقر المتقع أو المتوسط حيث تبلغ نسبة الفقر من منضور وزارة الشؤون الاجتماعية قرابة ربع مجموع العائلات بالبلاد (24.7%)؟
2) ألا تشمل العاطلين عن العمل والذي يرتفع نسبتهم من سنة إلى أخرى لتبلغ 15,4% حسب المسح الوطني الأخير للمعهد الوطني للإحصاء؟
3) ألا تشمل الأجراء الذين أصبحوا غير قادرين على تلبية حاجيات أسرهم اليومية، وهذه الفئة تشمل الطبقة الضعيفة ا والطبقة المتوسطة التي اندثرت والله ان يمثلان أكثر من ثلاث أرباع سكان البلاد؟
4) لماذا إذن يبقى هذا الصندوق حكرا على فئة معينة اتهموا بأنها ناضلت من أجلنا؟ هل كلفتها بذلك؟ هل كانت تناضل ام تهدم؟ نعم كانت تناضل من أجل زرع الظلامية والإرهاب.

لذا على كل مكونات المجتمع المدني وكافة افراد الشعب التونسي الحر أن يستفيقوا ويتحركوا من أجل تغيير وجهة صندوق الكرامة الوجهة الصحيحة وعدم وضعه تحت إشراف ما سمي بهيئة الحقيقة والكرامة قبل أن تعبث بالأموال الضخمة الموجود والتي سترصد إليه في المستقبل


آخر الأخبار


nos sponsors