آخر الأخبار

الأخبار

بشار الأسد يتهم أردوغان بالمتاجرة بالإرهابيين وأردوغان يقول له: لن نخرج من سوريا

09:00

ركز رئيس النظام السوري بشار الأسد، على مهـاجــمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ثلاث إطلالات تلفزيونية متتالية خلال شهر واحد، تزامنًا مع العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا.

وفي مقابلته الجديدة مع قناة “RT” الناطقة باللغة الإنجليزية، يوم السبت 9 نوفمبر ، هــاجم بشار الرئيس أردوغان واتهــمه باستخدام اللاجئين السوريين على أراضيه كورقة للضغط على الدول الأوروبية، واصفًا الأمر بـ “الخطير” على حد ادعاءه.

وادعى الأسد إن “العلاقات بين الأوربيين وأردوغان ذات توجهين فهم يكرهونه ويحتاجونه في آن، يعرف الأروبيون أن أردوغان إسلامي متعصب، ويعرفون أنه سيرسل إليهم أولئك المتـ.ـطرفين أو ربما الإرهــابيين” على حد وصفه.

واعتبر أن إرسال أولئك اللاجئين السوريين والآخرين إلى أوروبا هو أمر خطـ.ـير، ولكن الأخـ.ـطر هو دعم الإرهـ.ـابيين في سـ.ـوريا، هذا هو الجـ.ـزء الأكثر خطـ.ـورة، وبالتالي هذا نفاق”، بحسب تعبيره.

الهــجـوم الأكبر كان في لقاء متلفز، مع قناة “الإخبارية” السورية الرسمية، في 31 من تشرين الأول، وقال الأسد من خلاله، “لن أتشرف بلقاء أردوغان وسأشعر بالاشمـ.ـئزاز، ولكن المشاعر نضعها جانبًا عندما تكون هناك مصلحة وطنية”.

وادعى الأسد، “أردوغان يمـارس الزعــر نة السياسية على أوسع نطاق وأنا قمت بعملية توصيف له ولم أشـ.ـتمه (…) أردوغان يحاول أن يظهر وكأنه صاحب قرار، ولكنه وكيل أمريكي في هذه الحرب”، واصفًا الرئيس التركي بأنه “لــص وسـرق المعامل والقمح والنفط، واليوم يسرق الأرض”، في إشارة إلى التدخل التركي في سوريا على حد تعبيره.

وأوضح رئيس النظام السوري أن “الجيش التركي في البداية كان على اتفاق مع الجيش السوري إلى أن انقلب عليه أردوغان. علينا ألا نحول تركيا إلى عـ.ـدو، وذلك بالتنسيق مع روسيا وإيران”.

من جهته قال أردوغان إنه لن يسحب قواته من سوريا طالما بقي جندي أجنبي واحد على الأرض السورية.



nos sponsors