آخر الأخبار

الأخبار

توزيع حواسيب ولوحات رقمية على عدد من المراكز النموذجية لتعليم الكبار

17:45

تم خلال حفل انتظم اليوم الخميس بالعاصمة، توزيع حواسيب ولوحات رقمية على عدد من المراكز النموذجية لتعليم الكبار، وذلك في إطار التعاون بين المركز الوطني لتعليم الكبار ونادي « روتاري ضفاف البحيرة ».
وانتفعت المراكز النموذجية لتعليم الكبار التابعة للإدارة العامة للسجون والإصلاح والمراكز النوذجية لتعليم الكبار بباجة وجندوبة وأريانة ومنوبة ونابل التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، بهذه الأجهزة التي تتوزع على 36 حاسوبا و6 آلات طباعة و13 لوحة رقمية، حسب بلاغ لوزارة الشؤون الاجتماعية.
وثمن وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي بالمناسبة جهود نادي « روتاري البحيرة » في معاضدة مجهودات الوزارة في مجال تعليم الكبار ومحو الأمية، مؤكدا أن ذلك يندرج في إطار الانفتاح على مكونات المجتمع المدني.
كما أكد الوزير أن ملف محو الأمية وتعليم الكبار يحظى بإهتمام كبير وذلك من خلال استراتيجية الوزارة في هذا المجال، حيث تم إحداث المركز الوطني لتعليم الكبار ليكون مؤسسة عمومية مستقلة وتطوير الجوانب التشريعية والقانونية للقطاع وتطوير المناهج المعتمدة في التدريس.
وأشار في هذا السياق الى انه تم الشروع في انتاج حقيبة تعليمية تشمل الجانب القرائي والمهارات والاستعداد لبعث جامعة « التعلم مدى الحياة »، مبينا أن الوزارة تعمل على تسوية وضعيات مدرسي تعليم الكبار حسب مقاييس و معايير و ذلك وفق مراحل.
ومن جهته، بين ممثل نادي « روتاري البحيرة » حمادي الطرابلسي أن دعم المراكز النموذجية لتعليم الكبار بهذه التجهيزات يندرج في إطار دعم مكتسبات الأميين في مجال استخدام التكنولوجيات الحديثة والتدرب على استخدامها في حياتهم اليومية، مبديا استعداد نادي « روتاري البحيرة » لمزيد التعاون مع الوزارة خاصة من خلال تأمين دورات تكوينية في مجال استعمال الوسائط التكنولوجية الحديثة في التدريس لفائدة معلمي التربية الاجتماعية.
وحضر هذا الحفل ممثلون عن المركز الوطني لتعليم الكبار ونادي « روتاري البحيرة » والإدارة العامة للسجون والإصلاح وعدد من المديرين الجهويين للشؤون الاجتماعية ورؤساء وحدات تعليم الكبار وعدد من المتفقدين والمدرسين ببرنامج محو الأمية وتعليم الكبار وممثلون عن نقابة مدرسي تعليم الكبار.



nos sponsors