آخر الأخبار

الأخبار

ضيوف المؤتمر العاشر لحركة النهضة سيشهدون على تطورها كحزب وطني يراعي سياسات البلاد

16:40

nahda
أكد أسامة الصغير، عضو مجلس نواب الشعب والناطق الرسمي باسم حركة النهضة، أن ضيوف المؤتمر العاشر لحركة النهضة “سيشهدون على تطورها كحزب وطني تونسي، يراعي سياسات البلاد الداخلية والخارجية”.
وأفاد الصغير، عضو مجلس شورى حركة النهضة وأحد المؤتمرين، في مقابلة مع وكالة تونس افريقيا للأنباء، بان كل الاستعدادات قد استكملت لعقد المؤتمر العاشر للحركة، الذي سينطلق غدا الجمعة بمدينة رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة، والذي سيشكل وفق تقديره “نقطة تحول هامة في مسار الحزب”…
وقال في هذا الصدد “لقد إستكملت كل الإستعدادات اللوجستية لعقد المؤتمر العاشر للحركة، وتم الانتهاء كذلك من إعداد كل لوائح المؤتمر التي سلمت للمؤتمرين وجرى حولها نقاش مستفيض”.
وصرح بان عدد المؤتمرين يبلغ 1200 مؤتمر، بالاضافة الى دعوة عدد كبير من الضيوف من تونس وخارجها لحضور اشغال المؤتمر التي ستتواصل ثلاثة أيام بمدينة الحمامات من ولاية نابل، تحت شعار “نهضة تونس … مع بعضنا”.
وأضاف انه تمت دعوة عديد الشخصيات والاحزاب من تونس ومن دول المغرب العربي ومن دول الاتحاد الاوروبي، مشيرا الى انه من المنتظر حضور احزاب من بينها “الحزب الاوروبي الشعبي” و”الحزب الاشتراكي الاوروبي”، بالإضافة الى رؤساء لجان العلاقات الخارجية في مجالس النواب والشيوخ في اروربا.
وتعقيبا على سؤال (وات) حول مدى تأثر المؤتمر الحالي للحركة بتواجدها صلب ائتلاف حكومي، بعد ان كانت خلال عقد مؤتمرهاالتاسع سنة 2012 تقود “الترويكا” الحاكمة، قال الصغير “لقد انعقد المؤتمر التاسع سنة 2012 ضمن مسار معين للحركة في فترة ما بعد الثورة، أما اليوم فقد تغيرت الوضعية”.
وأضاف ان المؤتمر التاسع كان “خطوة مرحلية في خضم الانتقال الديمقراطي الذي كانت النهضة أنذاك من بين المساهمين في انجاحه”، مشددا على ان المؤتمر العاشر للحركة يمثل مجالا لحزبه “للاجتهاد والتطور” حتى يكون حزبا وطنيا يعالج اشكاليات الشعب التونسي بعد المصادقة على الدستور ونجاح مرحلة الانتقال الديمقراطي.
وأكد ان نقطة التحول هذه “ستفرز تغييرا صلب حركة النهضة عبر ما ستقره اللوائح ومن خلال جملة من الخيارات الاستراتيجية”، مشددا على “وجود توافق كبير داخل الحركة على تطويرها تدريجيا داخليا وخارجيا” وذلك بفضل تكريس سنة الحوار وإدارة الخلافات الداخلية برصانة وتعقل.
وبخصوص إمكانية “حدوث مفاجآت” خلال المؤتمر العاشر للحركة، قال أسامة الصغير “المؤتمرون هم أصحاب القرار النهائي، ونحن اجتهدنا في صياغة اللوائح من اجل تأمين مسار سليم للمؤتمر”.
وات


آخر الأخبار


nos sponsors