آخر الأخبار

الأخبار

كينيا..سوق مفتوح أمام الصادرات التونسية

18:45

استكملت بعثة رجال الأعمال التونسيين نهاية الأسبوع الفارط زيارتها الرسمية إلى كينيا و التي استهدفت الترويج للمنتجات التونسية خاصة الغذائية في أسواق العاصمة “نيروبي” وأيضاً للاستفادة القصوى من اتفاقية الكوميسا التي تجمع العديد من الدول بتعريفه جمركية تصل إلى 0% ومنها كينيا.
و قال لسعد العبيدي الرئيس المدير العام لمركز النهوض بالصادرات إن هذه البعثة التي ضمت 50 شركة تونسية في قطاعات مختلفة على رأسها الصناعات الغذائية و الدوائية تعد الخطوة الأولى في إستراتيجية المركز لتنمية الصادرات التونسية إلى كينيا ذات الموقع الجغرافي و الاستراتيجي المميز إفريقيا.
و أضاف العبيدي إن العلاقات التجارية بين تونس و كينيا ستعرف تطورا مهما في ظل عضوية البلدين ضمن تجمع”الكوميسا”لافتا إلى أن البعثة نجحت في عقد اتفاقات أولية بين الشركات التونسية المشاركة و شبكة من المستوردين المهتمين بالمنتجات التونسية خلال لقاءات الشراكة الثنائية التي انتظمت في إطار المنتدى الاقتصادي التونسي-الكيني و الذي رافقه مؤتمر ترويجي للمنتجات التونسية المختلفة مشددا على أن مكتب المركز الذي تم بعثه مؤخرا بنيروبي سيكون أداة مهمة من أجل عقد مزيد من الصفقات التصديرية و تطوير المبيعات داخل السوق الكينية.
و كان عمر الباهي وزير التجارة الذي ترأس البعثة قد عقد سلسلة من الاجتماعات لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي و تنمية التبادل التجاري بين البلدين مع كاتبة الدولة للاستثمار و الصناعة و التعاون الكيني Betty Maina و المديرة التنفيذية لاتحادية الأعراف Carole Kariuki و رئيس غرفة التجارة و الصناعة Kiprono Kittony و كذلك الرئيسة المديرة العامة لمؤسسة إعادة التأمين (ZEP-RE)السيدة Hope Murera
و يبلغ التعداد السكاني لكينيا نحو 50 مليون نسمة و هي تعد المركز الاقتصادي والمالي المتحكم في خدمات النقل في شرق أفريقيا. حيث بلغ متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي لكينيا أكثر من 5 في المائة في السنوات الثماني الماضية و تم تصنيفها كدولة ذات دخل متوسط منخفض لأن ناتجها المحلي الإجمالي للفرد تجاوز حدود البنك الدولي و لديها طبقة وسطى متنامية ونمو مطرد .
و تستورد كينيا بضعف ما تصدره تقريبًا من أموال، حيث بلغت قيمة الصادرات عام 2018 حوالي 6.4 مليار دولار، فيما بلغت قيمة وارداتها حوالي 14.5 مليار دولار، و تشمل قائمة وارداتها أساسا الآلات ومعدات النقل، و معدات تكرير النفط و المنتجات النفطية و السيارات و الحديد والصلب و المواد البلاستيكية و غيرها أما البلدان التي تستورد منها كينيا فهي الصين والهند والإمارات واليابان وبعض الدول العربية والعالمية ولكن بنسب متفاوتة…
و بحسب مكتب مركز النهوض بالصادرات في نيروبي فان خطوات التصدير الى كينيا لا تختلف عن خطوات التصدير نحو أي مكان في العالم، و تظل السوق الكينية سوقا مفتوحة و سهلة الولوج خاصة للمبتدئين في مجال التصدير…


آخر الأخبار


nos sponsors