آخر الأخبار

الأخبار

وزير النقل يعاين انطلاق اعتماد اللوحات الرقمية عند اجتياز الاختبارات التطبيقية للحصول على رخصة السياقة

18:20

أدى السيد هشام بن أحمد وزير النقل صباح اليوم زيارة إلى ولاية بنزرت رفقة عدد من المديرين والرؤساء المديرين العامين للشركات والمنشآت تحت الإشراف.
وفي مستهل زيارته تحول وزير النقل رفقة والي بنزرت السيد محمد قويدر وعدد من نواب الولاية والمسؤولين المركزيين والجهويين إلى مركز الامتحانات التطبيقية لتعليم السياقة حيث اعطى اشارة انطلاق اعتماد اللوحات الرقمية عند اجتياز الاختبارات التطبيقية للحصول على رخصة السياقة والمرتبطة بالمنظومة المركزية الوطنية بالوكالة الفنية للنقل البري .
وعاين الوزير اول اختبار تطبيقي من هذا النوع للتحقق من مدى نجاعة التطبيقة الجديدة وفعاليتها، واكد أن هذه المنظومة من شانها ضمان الشفافية في الاختبارات ومنح نفس الحظوظ لكافة المترشحين للامتحان.
واعلن وزير النقل ان هذه التطبيقة التي انطلق العمل بها اليوم بمركز الامتحانات ببنزرت سوف يتم اعتمادها تدريجيا في كامل المراكز ببقية جهات الجمهورية بما يمكن من التسريع في الإجراءات الإدارية.
كما أشار وزير النقل الى أنه تم فتح طلب عروض من قبل الوكالة الفنية للنقل البري لاقتناء كاميرات مراقبة قصد الاستئناس بها خلال الامتحانات، مبينا أنه تم احداث أول لجنة جهوية ببنزرت مكلفة بدراسة ملفات ذوي الاحتياجات الخصوصية والراغبين في الحصول على رخصة سياقة والتي ستساهم في تقليص مدة الانتظار التي كانت تصل إلى 18شهرا كما سيتم تمتيع هذه الفئة بامتيازات جبائية استثنائية من قبل الديوانة عند اقتنائهم لسياراتهم الخاصة.
كما عاين السيد هشام بن احمد خلال زيارته لعاصمة الجلاء انطلاق برنامج تهيئة وصيانة فضاءات انتظار المسافرين بالمحطات التابعة للشركة الجهوية للنقل ببنزرت واطلع على الواقيات المبنية والمهيئة بنيابات بنزرت وأكد في ذات السياق على أهمية البرنامج الصيفي “ھَـیَـا نبـحرو ” للشركات الوطنية والجهوية للنقل البري التابعة لوزارة النقل والذي يرتكز على إضافة 90 خطا جديدا في كامل جهات الجمهورية لتأمين 331 سفرة إضافية يوميا والذي يستهدف متساكني المناطق الداخلية وخاصة منها ذات الكثافة السكانية.
وكشف الوزير ان الاسبوع الاول من هذا البرنامج شهد اقبالا كبيرا من افراد العائلات القاطنة بالمناطق الداخلية الذين وجدوا ضالتهم في حافلات النقل العمومي التي اقلتهم الى المناطق الساحلية مما مكنهم من التمتع بالشواطئ.
كما تحول وزير النقل خلال زيارته إلى محطة الحافلات التابعة للشركة الوطنية للنقل بين المدن حيث أشرف على انطلاق البرنامج الوطني للنظافة والذي يشارك فيه عدد من مكونات المجتمع المدني على غرار المرصد الوطني للمرور والكشافة التونسية “فوج النقل” وجمعية أمل البيئية حيث عاين عملية تنظيف المحطة وتهيئتها وطلاء جدرانها وتجهيزها بمعلقات تحسيسية.
وفي ختام زيارته تحول وزير النقل للميناء التجاري ببنزرت حيث عاين ظروف العمل والبنية التحتية هناك وأكد خلال حديثه مع العملة بالميناء على تفهمه لامتعاظهم من ظروف العمل غير المرضية، متعهدا بالتعجيل باصدار طلب عروض لتحديد شركة المقاولات الجديدة التي ستتولى انجاز مشروع إعادة تهيئة الميناء التجاري بداية من شهر أكتوبر القادم في أجل قدره سنتين وبكلفة تناهز 7 مليون دينار


آخر الأخبار


nos sponsors