آخر الأخبار

الرأي الآخر

أليس بالأدب تقضى الحاجة؟…محمد الحبيب السلامي

18:15

السلام عليكم ودام الود بيننا وبينكم
فيم أفكر ؟
،،،أفكر في قصة أغنية أهديها إليكم ،،،،،يروى أن موسيقار الجيل وكل جيل محمد عبد الوهاب لما انفصل عن زوجته وحبيبته نهلة القدسي و سافرت إلى
الأردن أصابه حزن شديد ،وزاده حزنا أن نهلة رفضت الرجوع ووصل الخبر إلى الإعلاميين فكتب أحدهم مقال عتاب جعل عنوانه (هان الود ) ،،،طالع عبدالوهاب المقال فتأثر وأسرع إلى الشاعر الغنائي العملاق (أحمد رامي )وبسط بين يديه وجده وحزنه ،،، سكبه رامي في قصيدة (هان الود عليك ) ،،،،،تلقفها محمد عبد الوهاب فكساها من أعذب ألحانه أغنية رددها الشعب العربي في كل مكان ،،،،،ودخلت ألأغنية بصدق وروعة كلماتها ولحنها وأدائها قلب نهلة القدسي فتحركت مشاعر الود فيها ورجعت إلى حضن زوجها ،،،،،أيها الأصدقاء والصديقات ،،،،هل لاحظتم أن الشاعر قال هان الود ولم يقل هان الحب ؟أليس لأن الود أقوى وأدوم وأطهر ولذلك قال الله للزوجين ( جعل بينكم مودة ورحمة )؟،،،،هل لاحظتم أدب العتاب والاسترضاء في كلمات الأغنية ولحنها ؟،،،،،،أليس بالأدب تقضى الحاجةً؟ ،،،،وأرجو أن أكون قد قدمت لكم بالأغنية والقصة ما يزيد بيننا ودا


آخر الأخبار


nos sponsors