آخر الأخبار

الرأي الآخر

النهضة هي أول الرابحين من العودة إلى حضن الباجي.. بقلم فتحي الجموسي

21:05

كل يوم يمر نتأكد بكون تصريحات لطفي زيتون ليست مجرد رأي شخصي أو خروجا عن خط الحركة أو على الأقل خط أصحاب القرار فيها.
كل يوم يمر و يزداد عدد المدافعين عن موقف لطفي زيتون من داخل الحركة فراشد الغنوشي يعتبر هته التصريحات تدخل في خانة حرية التعبير و ديمقراطية حزبه أما عبد الحميد الجلاصي فكان أكثر وضوحا و صراحة و اعتبر في مقاله المنشور في صحيفة الشارع المغاربي بكون موقف زيتون هو الموقف السائد في الحركة.
كل هذا يطرح ألف سؤال حول التغيير المفاجئ للنهضة في خصوص مساندتها الشاهد.
و الأغلب للظن أن الموقف الجديد للنهضة سببه الرئيسي هو حزب تحيا تونس.
فحركة النهضة فهمت كون حزب الشاهد ولد شبه ميتا أو على الأقل دون الحجم المطلوب و لم يلق تلك الهبة و المساندة الشعبية المنتظرة، ولهذا فهي تبعث برسائل التعاطف و الود للباجي تمهيدا للعودة لعش الزوجية والتوافق معه مجددا و لما لا مساندته كمرشح توافقي للانتخابات الرئاسية القادمة.
فالنهضة هي أول الرابحين من ترشيح الباجي فهي ستسعى لأن تنال منصب رئاسة مجلس نواب الشعب و بحكم سنه المتقدم فالأكيد أن الباجي لن يكون في الولاية القادمة ذاك الخصم الشرس القادر على الوقوف ضدها أما إذا لا قدر الله حصلت حالة شغور بوفاة أو عجز فرئاسة الجمهورية ستؤول مؤقتا لها أو بالأحرى لرئيس مجلس النواب و بعد ذلك سيكون لكل حادث حديث.
فتحي الجموسي



nos sponsors