آخر الأخبار

الرأي الآخر

رئاسة مجلس النواب: ستكلف الغنوشي غاليا؟…أسامة بن رقيقة

18:30

منذ عودته من المهجر والشيخ راشد الغنوشي يرفض المواجهات المباشرة مع خصومه السياسيين، كل الدعوات التي توجه له إعلاميا وعلى قلتها تكون بشكل إنفرادي. رئيس حركة النهضة لا يقبل  الإستفزاز وقلة الإحترام ، ويرفض النقاشات الثنائية لكي لا ينال منافسوه من كرامته وهيبته. ولكن شيخ مونبليزير رفض البقاء في برجه العاجي بعيدا عن ضوضاء السياسيين وخير النزول للميدان وقرر المواجهة تحت قبة البرلمان. فبعد إنتخابه رئيسا لمجلس نواب الشعب سيجد الشيخ راشد نفسه في حرب كلامية مع أكثر من نائب قاموا بمهاجمته سابقا في غيابه فما بالك والشيخ يقابل عبير موسى وسامية عبو ومنجي الرحوي وجها لوجه. كبرياء وشخصية الشيخ التي حافظ عليها طويلا ستكون تحت الميزان وسيتحمل مسؤولية رئاسته للبرلمان. “وعاش من عرف قدره وجلس دونه” مقولة سيرددها الشيخ بعد أن ينال منه منافسوه وبشكل مباشر هاته المرة. “إذا عصتك نفسك فيما كرهت فلا تطعها فيما أحببت”. 


آخر الأخبار


nos sponsors