آخر الأخبار

الرأي الآخر

استفاقة أب: شكرا مارك.. تعطل الفايسبوك جعلني أبصر إبني..

21:00

إعتدت يوميا بعد يوم طويل شاق من العمل أن أدخل مباشرة للمنزل.. أغير ملابسي.. أتناول العشاء.. وأجلس أمام التلفاز وفي يدي الهاتف أتابع الأجواء الفايسبوكية وأحادث الأصدقاء وأناقش المواضيع السياسية والرياضية وغيرها.. أنسى الجميع وأغوص في حياة أخرى.. أحيانا يناديني صوت أحبه ب “بابا أريد..” فأقاطعه مباشرة بإهمال “بعد بعد لاهي تو”.. وأبقى على هذا الحال حتى يأتي النوم من مكان بعيد ويأخذني إلى مكان بعيد..

البارحة أصاب الفايسبوك عطل.. فأصابني من الحزن ما أصابني.. وسخطت وقمت ب”سب مارك” ومن تسبب في العطل وأصبحت كالمدمن المتعطش للمخدر.. لكن وسط هذا كله أصبحت “فاضي” ولم أجد ما أفعله.. فناداني نفس الصوت الذي يناديني كل مرة وأهمله.. بابا.. لكن هذه المرة أجبته نعم.. فكانت ملامح الدهشة في وجهه واضحة والفرح يبرق من عينيه.. فرح فقط لأني أجبته وأعطيته من وقتي الثمين جدا الذي أسخره عادة للفايسبوك.. فراح يحدثني عن مشاكل يومه ومشاغله وأفراحه وآلامه.. ولسان حالي يقول.. كم أنا مقصر.. كل هذا كان إبني يريد أن يحدثني به وأنا أنهره.. هل أنا أب؟؟؟

شكرا مارك على هذا العطل.. فبه أبصرت إبني.. ولولاه لما أبصرته..



nos sponsors