آخر الأخبار

الرأي الآخر

قلم رصاص وثيقة تاريخية : من ” هرمنا من اجل هذه اللحظة” إلى ” هرمنا في هذه اللحظة “

18:33

يوم 17 حبّت فادية تطبق القانون فاجأها المرحوم و حرق روحو قدّام العموم و بدات الأحداث في المدن و الأرياف و كثرت الفيديوات و بدات البلاتوات و زادت عليهم التغريدات جماعة تهدي و جماعة تنش و بين متفرج و مشجع و مندس جاء 14 و هرب المخلوع برغبتو و إلاّ مدفوع وشد المبزع بين ناقد و مشجع و معاه الغنوشي الي خرج و قال فكوني , جابو الباجي و قالوا هذا الناجي و بالجندوبي جاء المرزوقي و تعين الجبالي باش الجوي يحلالهم و يحلالي وفي فيفري تغدر الشهيد بلعيد قال الجبالي يا وخياني جيبوا علي و خليوني في حالي. جاء سي علي و قال على ربي معملين و نهار خمسة بعد عشرين واحنا كنا محتفلين جانا خبر حزين تغدر الشهيد البراهمي المسكين و بدى اعتصام الرحيل . تلمدو الرباعي و قالوا نجيبو مهدي يهدي رجالكم و رجالي و ركب مهدي الحمار وجاء صرصار و بالصندوق رجع الباجي للدار و قال زعمى نختار الصيد و إلا الفار باش تونس تعمل آفار ؟ و جاء الصيد و بالتوافق عملو عيد و كيف رفض يكون ” صانع صنديد ” خرجوه بالتهديد و البرلمان شاهد كيف مشى الصيد وجاء الشاهد و بدى العرك و المعروك و ربي شاهد تونس بلاد العز و الخيرات صُورِتها شامت . و بعد ما قالو ” هرمنا من اجل هذه اللحظة ” اليوم نقولوا ” هرمنا في هذه اللحظة ” ..
محمد لعذار



nos sponsors