آخر الأخبار

الرأي الآخر

لطفي زيتون والطريق المسدود بقلم فتحي الجموسي

22:45

قد أكون مخطئا في الفهم و التأويل لكن ليس لي تفسير ثان للثورة و الضجة التي أثارها تصريح لطفي زيتون للشارع المغاربي في خصوص وجوب فصل الدين نهائيا عن مرجعية حركة النهضة و في خصوص التهديد بإمكانية تكوين حركة أو حزب ثان و ثالثا في خصوص تذمره و تنديده بتهديد بعض رجال الأعمال و بعض السياسيين بملفات فساد يمسكها يوسف الشاهد ضدهم.
أولا لن أصدق أبدا كون لطفي زيتون يمكن أن يتمرد أو يخالف راشد الغنوشي ولو في جزئية بسيطة لكونه ابنه المدلل رافقه على مدى سنوات في بريطانيا و هو كاتم اسراره و أقرب المقربين إليه بل ومكلف بمهمة لديه.
إذا لم يبق لي من تفسير لهته التصريحات سوى محاولة التوقي من حرب داخلية و خارجية قد يعلنها الباجي قائد السبسي ضد حركة النهضة للانتقام منها عن طريق توريطها دوليا في علاقتها بالإرهاب و الاخوان المسلمين و عن طريق المزيد من كشف أسرار ملف الجهاز السري و من يقف وراء تأسيس و تمويل المعسكرات القرآنية و ربما حتى تحريك بعض ملفات الفساد ضد أعضاء هته الحركة.
فقد تكون تصريحات زيتون هي تعليمات الغنوشي ينفذها بالوكالة قصد الابتعاد أكثر ما يمكن من شبهة الانتماء للأخوان وقصد التبرئ من كل ما له علاقة بالمدارس القرآنية و التنظيمات التي تساندها و قصد قطع الطريق أمام استعمال ملفات الفساد.
و الوقاية خير من العلاج.



nos sponsors