آخر الأخبار

الرأي الآخر

ياجارة الوادي لمن أهديها….محمد الحبيب السلامي

18:15

السلام عليكم بالطرب الأصيل
فيم أفكر ؟
،،،،أفكر في (ياجارة الوادي ) لمن أهديها
،،،،،،أقلقتني الأجواء السياسية المضطربة بين سحب ورياح
فرأيت أن أبحث عن خيمة أرتاح فيها نفسانيا
،،،،نقرت على باب الفيسبوك نقرات خفيفة ،وما أن بدأت
أتجول فيه حتى وجدتني مع المطربة اللبنانية نور الهدى
وهي تغني وتتسلطن برائعة شوقي شعرا وعبد الوهاب لحنا
(يا جارة الوادي ) ،،،،أنصت فاسترحت فكرا وأعصابا ،،،،،
،،،،،،لذلك رأيت أن أهديها إلى أصدقائي في نادي الثلاثاء
بمقهى الفن الرابع بتونس و قد كنا في الجلسة الأخيرة
تحدثنا عن الشوقيات
،،،،،وأهدي هذه الرائعة إلى كافة الأصدقاء في موقعي
ففيها ترويض للنفوس ،ونحن في تونس في أشد الحاجة
إلى ترويض النفوس من رعود وصواعق السياسة التي لا
تمطر ،،،،،،أرجو أن تقبلوا الهدية وترضيكم


آخر الأخبار


nos sponsors