آخر الأخبار

القراء يكتبون

إهداء إلى الأستاذة نادرة الحصايري بمناسبة إحالتها على شرف المهنة

14:30

سلام عليك أيتها النادرة. ..
سلام عليك سيدتي. ..
هذه باقتك و هذه دموعنا. …لك أن تتنشقي طيب روائحها و لك أن تكفكفي عنا دفق دموعنا. ..لك أن تنزعي اليوم السترة البيضاء و أن تضعي جانبا المسطرة و المنقلة و الكوس. ..فخطك مستقيم لا يحتاج تقويما و معادلتك صحيحة لا تحتاج قواعد. ..لك أن تترجلي اليوم و أن تنسي القسمة و الضرب و الطرح و الجمع و القوة و القيم المطلقة و المستقيمات و أنصافها و قطعها و الزوايا و أشكالها. ..و البحث عن x و y …أما أرهقك البحث عنهما و إثبات عددهما؟أما مللت من رسم المتوازيات و المستقيمات و المتعامدات و الخطوط المتقاطعات؟ بالله عليك سيدتي كيف قضيت حصص الرابع عشر من كانون الأول و أنت تعلمين أنها الحصص الأخيرة؟ كيف تسلحت بأدوات الهندسة و مضيت مع تلاميذك مبسطة شارحة للدرس و فك طلاسم الجبر و الهندسة؟ إن نسيت فنحن ما نسينا و لا ينبغي لنا. ..
هذه الساحة ازدانت لك و هذه الباقات وفاء لك و هذه اللافتات عرفانا لك و هذه الدموع حبا لك و هذا إسمك يرفرف عاليا. …
انطلقي سيدتي. …اليوم ولدت و اليوم تبدأ عندك أجمل الرحلات. ..
كوني بخير. …مدام نادرة. …جميل أن تنتهي رحلتك مع الدرس و المحفظة و القاعة وسط عواطف الحب و التقدير و دموع تأبى التوقف ….
زميلك جوهر الحاج سعد


آخر الأخبار


nos sponsors