آخر الأخبار

القراء يكتبون

حق الرد على ادعاءات ولية من مدير مدرسة الجلولي

18:45

تبعا للمقال الصادر على أعمدة موقعكم بتاريخ 05 مارس 2019 تحت عنوان ” مدير مدرسة الجلولي يتواصل مع بعض الأولياء عبر الانتارفون وكأنه في منزله ” أحيل عليكم هذا الرد قصد التفضل بنشره تصحيحا لما ورد في المقال المذكور من مغالطات وإنارة للرأي العام .

تتوفر المدرسة على ثلاثة أبواب ، بابان مخصصان للتلاميذ و الأولياء و باب مخصص للإطار التربوي و الإدارة و هو مجهز بأنتارفون و لا توجد به كاميرا ، هذا وتجدر الإشارة إلى ان إطار الإشراف بالمدرسة يتواصل بصفة يومية وناجعة مع الأولياء قصد الإصغاء إلى مشاغلهم وملاحظاتهم في إطار القانون و الحرص ضمان راحة المتعلمين .

من جهة أخرى تركيز كاميرا مراقبة بالمؤسسة و غلق أبوابها إنما هي عملية تنظيمية يراد منها حماية التلاميذ مما قد يستهدفهم من مخاطر واعتداءات غير أن هذا الإجراء وإن كان يحظى باستحسان أغلب الأولياء فإنه قد لا يعجب البعض منهم بتعلة الدخول إلى الفضاء المدرسي و الإتصال بالمدرسين في كل الأوقات دون مراعاة ولا التزام بجدول مقابلة المعلمين المقدم لهم في مفتتح السنة الدراسية

أما فيما يخص ضبط قائمات التلاميذ وقبول تبرعات الأولياء فإن هاتين العمليتين تتمان في كنف الشفافية والنزاهة وحسب التراتيب الجاري بها العمل .

والســــــــــــلام مدير المدرسة الابتدائية مركز الجلولي ماهر الهنتاتي.


آخر الأخبار


nos sponsors