آخر الأخبار

القراء يكتبون

مأساة عائلة من عمادة فطانسة بسيدي بوزيد ممنوعة من النور الكهربائي

10:00

مأساة تلميذ:20سنة يدرس على الشموع،20سنةمن الظلام :
تلميذ إسمه خيرالدين أصيل عمادة فطانسة ،السعيدة،الرڨاب سيدي بوزيد يطلب العلم على نور شمعة هو وعائلته منذ صغرهم
درس الإبتدائي على شمعة
ثم الإعدادي كذلك
ثم الثانوي
ثم.هاهو الأن بكلية الحقوق بصفاقس والأمر مازال كما هو عليه
يعود إلى البيت يشعل تلك الشمعة يفتح فيها كتبه ويفتح مع كتبه دروس الحياة
كيف لإنسان في. 2019. يعيش دون نور كهربائي وهو تلميذ!!
كيف لتلميذ ان يتحمل ذلك لسنوات !!؟….
كيف يكتب دروسه خاصة في الصيف وهو في منطقة ريفية !!!
كان يذوق المأساة لوحده ولا يخبر أحدا ،بل ان هذه المأساة زرعت فيه الطموح ..
والغريب في الامر أن القانون مع عائلته في ادخال النور الكهربائي لكن هناك من تجبر عليهم بالنفوذ والمال والجاه لأن الأرض التي يقتنوها في شراكة مع هؤلاء الذين لا شفقة ولا رحمة عندهم ومنعوهم بالقوة ..
هكذا هي.حال البلاد القانون دائما مع أصحاب الجاه ولا يطبق ..بل يدهس الفقراء ..
وتتواصل المأساة وتبقى عائلة محرومة من أبسط مقومات العيش الأم تعاني من مرض مزم وتتخبط في الظلام والاخ الاصغر يدرس في الإبتدائي ونفس المعاناة التي مر بها اخيه الاكبر ،لم يشاهدو ولا مرة تلفاز او مبرد في ببته
عجبا لهذا البلد
عجبا لتونس
تدخلوا وانقذوا هذا العائلة
تدخلوا وأنقذذوا هذا التلميذ



nos sponsors