مواطن يستغيث من ظلم بلدية صفاقس ومن الولاية بسبب التلكؤ في تنفيذ قرار هدم منذ 2014 | موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس
آخر الأخبار

القراء يكتبون

مواطن يستغيث من ظلم بلدية صفاقس ومن الولاية بسبب التلكؤ في تنفيذ قرار هدم منذ 2014

10:30

” آش يحبوني نعمل , آش يحبوني نولي , يحبوني نولي مجرم؟ يحبوني نولي مجنون ؟ يحبوني نهج من البلاد ؟ وإلاّ يحبوني نحرق روحي باش يسمعوني وباش ينصفوني ويعطيوني حقي؟ مانيش طالب كان تنفيذ القانون فقط ”

.. بهذه الكلمات الساخطة بدأ المواطن لطفي قصارة حديثه وبحديثنا معه حول الأسباب التي أوصلته إلى هذه الحالة النفسية المتدهورة روى لنا أزمته التي تعود الى سنة 2014 تاريخ قيام جاره بالبناء على جدران منزله الكائن بطريق الافران كلم 1.5 نهج 154 بصفاقس دون رخصة وقام بإضافة طابقين وثالثهم غرف فوق السطوح وفتح نوافذ وأبواب تحيل مباشرة الى سقف بيته مما اقلق راحته وجعل بيته مكشوفا ونكاية به أقام غرفة لكلبه دائم النباح حيث استحالت حياته وتحولت حسبما أكد الى جحيم لا يطاق.
السيد لطفي قصارة أمدنا بكمّ هائل من الشكايات والمراسلات تعود إلى سنة 2014 -وهو تاريخ صدور قرار بلدي بهدم البناء العشوائي المذكور- وجميع تلك المراسلات المدعمة لموقفه أودعها لدى السلط الادارية والأمنية والجهوية وحتى المركزية ممثلة في وزارة العدل والداخلية ورئاسة الحكومة، كما أمدنا بقرارات الهدم الصادرة عن بلدية صفاقس وتبين انه كان من المفترض أن يتم تطبيق قرار الهدم في مناسبات سابقة حسب وعود من الكاتب العام لبلدية صفاقس والسيد لطفي الغرياني الموظف المعني بقرارات الهدم والطمس بولاية صفاقس خلال شهر مارس 2017 إلا انه وإلى حد هذه الساعة لم تقم المصالح البلدية والأمنية المعنية بالتنفيذ حسبما ينص عليه القانون رغم إدراج قرارات أخرى صدرت منذ مدة قليلة !!!أي بعد صدور القرار المنصف للسيد قصارة وبسنوات ما يؤكد وجود شبهة فساد وتثاقل في تنفيذ هذا المقرر الإداري. السيد لطفي قصارة أكد وبالوثائق ودعّم اتصاله بكل السلط بمن في ذلك رئيسا النيابة الخصوصية السابق والأسبق والسيد والي صفاقس ومعتمد صفاقس المدينة الحاليان، وكذلك الجهات الأمنية الممثلة للسيد مدير إقليم أمن صفاقس المعني بتنفيذ هذا القرار بمعية الكاتب العام لبلدية صفاقس حسب المراسلة الصادرة عن السيد والي صفاقس في الغرض، إلا انه لم يجد إلا المماطلة والتسويف والوعود الزائفة ولم يلمس إلا البيروقراطية الإدارية المقيتة وعدم الجدية. واعتبر أن عدم تنفيذ القرار هو نتيجة نفوذ خصمه وهو ما اعتبره مظلمة جعلت حياته وحياة عائلته تتحول إلى جحيم ونحن ندعو أصحاب القرار إلى إنصاف هذا المواطن ورفع هذه المظلمة بتطبيق القانون وفي اقرب الآجال.


آخر الأخبار


nos sponsors