آخر الأخبار

ثقافة و اعلام

البحرية التونسية تقدم معرضا وثائقيا بمدينة الثقافة

17:15

تحتضن مدينة الثقافة بتونس لمدة أربعة أيام معرضا وثائقيا يستعرض أهم المحطات التاريخية للبحرية التونسية وللبحرية في المتوسط، وذلك ببادرة من وزارة الدفاع الوطني في اطار احتفالها بالذكرى 60 لانبعاث جيش البحر.

وأوضح العقيد بالبحرية وامر مركز الهيدروغرافيا والاوسيانوغرافيا للبحرية الوطنية كريم طاقة اليوم السبت، أن الهدف من تنظيم هذا المعرض الذى يتواصل من 13 الى 16 أكتوبر، هو تمكين التونسيين من التعرف على الثقافة البحرية قائلا » لدينا فضاءات بحرية شاسعة يجب اكتشاف مكوناتها والتعرف عليها عن قرب « .

وسيمكن المعرض الزائر من الإبحار إفتراضيا بين الحقبات التاريخية للبحرية في تونس وفي المتوسط ويطلع على تطورها عبر العصور ، لينطلق في رحلته البحرية من العهد القرطاجي، وليمر بالعهدين الروماني والبيزنطي ثم بعهدي الاغالبة والفاطميين وبعدهما الى فترة حكم الحسينيين، قبل أن يرسو بميناء تاريخنا المعاصر.

هذه الرحلة لن تمر دون أن يتعرف « البحار الزائر » على مراحل التصنيع البحري وعلى السفن الحربية ومجالات تطورها في البحر الأبيض المتوسط ، ليكتشف أسرار سفينة « الشبك » الحربية التي تعد إحدى أهم السفن الموجهة للحرب وأكثرها جمالا وتميزا وقدرة على الإشتباك مع الأعداء خلال القرنين 16 و17 ميلادى.

« الشبك » التى تحولت من سفينة صيد الى سفينة حربية على أيدى سكان الجزائر، تحمل من 12 الى 30 مدفعا و150 برميلا، وتميزت بأشرعتها المثلثة، فقد كتب عنها الاوروبيون ورسمها الكثير من الرسامين، فهى ورغم صغر حجمها فرضت سيطرتها على الحوض الغربي للمتوسط في تلك الفترة.

كما سيتمكن الزائر من القيام برحلة أخري، ستعرفه بمختلف مراحل تطور جيش البحر التونسي الذى تم بعثه خلال شهر اكتوبر من سنة 1958، وليتجول بداية بين أهم الاقتناءات البحرية ، قبل أن يطلع على مهام مراكز التكوين في المجال، ويكتشف مدى تطور قدرات تونس في مجال التصنيع البحري.

فقد أصبحت تونس قادرة على تصميم وحدات عائمة بحرية يتم استغلالها حاليا بالاسطول البحري وفي التدريب في مجال السلامة البحرية والغوص وتكوين الغواصين وانجازالخرائط البحرية الورقية والالكترونية.
دور البحرية التونسية لم يقتصر على جانب الخدمات الدفاعية فقط وانما لها دور أساسي في التكوين الأكاديمي لمختلف أفراده بمختلف الأكاديميات والمدارس البحرية التي تعمل وفقا للمعايير الدولية على غرار الاكاديمية البحرية ومدرسة ضباط الصف للبحرية ومدرسة الرقباء لجيش البحر ومدرسة مشاة البحر.

وات


آخر الأخبار


nos sponsors