آخر الأخبار

ثقافة و اعلام

البرنامج الأوروبي لدعم قطاع الإعلام في تونس: النتائج والانجازات

17:15

قدّم مسؤولون في برنامج دعم قطاع الإعلام في تونس، الممول من الاتحاد الأوروبي، مساء الجمعة، بالعاصمة، النتائج، التي حققها البرنامج منذ إنطلاقه قبل نحو سنتين.
وقال رئيس فريق الدعم التقني بالبرنامج، ريال بارنابي، في مداخلة له خلال عشاء إفطار « عملنا خلال الفترة المنقضية على تلبية طلبات وحاجيات المؤسسات الإعلامية العمومية والجهات الحكومية التونسية » مشيرا الى انه تم الى حدود نهاية فيفري 2019 تنفيذ حوالي 56 بالمائة من التزامات البرنامج تجاه المؤسسات العمومية المعنية.
ويظهر معهد الصحافة وعلوم الإخبار من بين أهم المستفيدين من البرنامج إلى جانب مؤسسة الإذاعة التونسية والتلفزة التونسية ووكالة تونس إفريقيا للأنباء فضلا عن الهيئة العليا المستقلّة للإتّصال السّمعي البصري (الهايكا) وشركة سنيب للطباعة والنشر اضافة الى هياكل عمومية أخرى.
وأوضح بارنابي ان تدخلات البرنامج الاوروبي، المقدرة ميزانيته بنحو 10 مليون أورو لفترة تقدر بـ39 شهرا، شملت الدراسات والتكوين والشراءات التقنية والتكوين الموجّه وتكوين المكونين إضافة الى إعداد جملة من أدلة العمل البيداغوجية.
وتتوزع الميزانية المخصصة للبرنامج على عدد محاور أبرزها الجزء الموجّه للدعم التقني (62 بالمائة) يليه جزء مخصص للمجتمع المدني (11 بالمائة) و آخر موجه للشراءات (10 بالمائة). وانتظمت في اطار البرنامج، منذ إنطلاقه الفعلي في جوان 2017، 31 دورة تدريبية باشراف مدربين تونسيين ودوليين واستفاد منها نحو 800 مشارك كما مكنت هذه الدورات من تعزيز صحافة القرب.
وانجزت، خلال الفترة ذاتها، 4 دراسات شملت سبل تطوير وسائل الإعلام الوطنية والمحلية والتحولات الرقمية كما وفر البرنامج الأوروبي تجهيزات سمعية وبصرية ذات قيمة تقنية عالية لفائدة 7 مستفيدين من مؤسسات الإعلام العمومي وهياكل الرقابة والتكوين الجامعي الأكاديمي.
وتولى البرنامج الأوروبي لدعم قطاع الاعلام في تونس، أيضا، خلال السنتين الماضيتين، تمويل 5 مشاريع كبرى بعديد الجهات تخص الإعلام الجمعياتي بهدف تطوير ودعم صحافة القرب. كما سعى إلى تحديث أبرز وسائل الاعلام الوطنية والمحلية في تونس واضفاء المزيد من الحرفية على مختلف الجهات الفاعلة في مجال الاعلام والتنظيم والتكوين في مجال الاعلام.

وات


آخر الأخبار


nos sponsors