آخر الأخبار

ثقافة و اعلام

وزير الشؤون الثقافية يشرف على أول ملتقى دولي لحماية التراث الثقافي

17:45

أشرف وزير الشؤون الثقافية، اليوم الإثنين 10 جوان 2019 على الاجتماع الدولي الأول حول “حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه بمنطقة سكيركي بالجرف القاري التونسي، الذي يندرج ضمن اتفاقية اليونيسكو التي انضمت إليها تونس سنة 2003 بهدف الحفاظ على التراث التونسي والتعريف به في كل العالم.

وحضر الاجتماع كل من الأمين العام للجنة الوطنية باليونيسكو محمد بوهلال والأمين العام لاتفاقية 2001 لليونيسكو لازار الوندو اسومو Lazare Eloundou Assomo والمبعوث الدائم لتونس لدى اليونيسكو غازي الغرايري والمدير العام للمعهد الوطني للتراث فوزي محفوظ بمشاركة ست دول وهي الجزائر ومصر واسبانيا وفرنسا وايطاليا والمغرب.

وشدّد الوزير خلال كلمته على أهمية دور التراث في تحديد ثقافات الشعوب، موضحا أن الثقافة في تونس لا تقتصر على حماية الموروث الحضاري والتاريخي فقط بل أنها تعتبر مرحلة انتقالية تندرج في إطار إعادة قراءة معمقة لكل ما هو اجتماعي سياسي ثقافي واقتصادي في تونس.

تم الاعتماد على إتفاقية اليونسكو لحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه لعام 2001، والتي تهدف إلى تمكين الدول من تحسين حماية تراثها الثقافي المتواجد في أعماق البحار.

ماهي إِتفاقية 2001 ؟

اتفاقية 2001 هي اتفاقية دولية تهدف إلى حماية التراث الثقافي المغمور بالمياه.

* تحدد المبادئ الأساسية المتعلقة بحماية التراث الثقافي المغمور بالمياه

* تتضمن نظام شامل حول التقرير والتعاون من أَجل تمكين الدول من تحقيق هذه الحماية

* تتضمن قواعد معترف بها من اجل تطبيق المعاملات والبحث عن التراث الثقافي المغمور بالمياه.

الاتفاقية تتضمن نص رئيسي وملحق حول قواعد تتعلق بالأنشطة المتصلة بالتراث الثقافي المغمور بالمياه.


آخر الأخبار


nos sponsors