آخر الأخبار

مشاكل الناس

عندما تسقط الأقنعة ويغيب الوازع الديني…راسم الحبيب

18:33

Le mérite appartient à celui qui commence, même si le suivant fait mieux. – citations.

” الإمتياز يعود للذي يبدأ، حتى لو كان القادم أفضل. ” إقتباس

تعاقدت مع شركة التأمين الزيتونة تكافل ضمن عقد ” تكافل مناسب ” الذي يخُص التأمين على الحياة مع منحة للتقاعد التكميلي.

قبل إمضاء العقد، زارني رئيس القسم المكلف بهذا المنتوج ووعدني بجنة الدنيا التي تحوي خاصة على إمتياز المعالجة ( Hospitalisation ).

للأسف ومن تاريخ إكتتاب العقد أي ديسمبر 2014 لم أتمتع بهذا الإمتياز الذي لم يوجد بتاتا عند هذه الشركة، رغم مطالباتي العديدة للأخيرة للوفاء بوعدها،

وكل مرة أسمع من نائب هذه الشركة جواب تسكين وتسويف ووعود و ” الخيرُ آت عن قريب “.

وعندما صُدَّت كل مَطالِبي العديدة ومع جرأة الشركة الَتِي ما إنفكت تطالبني وبتكرار مزعج بالمعلوم السنوي للمساهمة في العقد رغم أنها على يقين أنها لم تف بوعدها، حينها قررت إلغاء العقد وإعلام الشركة كتابيا عن طريق نائبها.

حين وصلَت رسالتي لشركة التأمين المذكورة ، سقطت الأقنعة وغاب الوازع الديني أساس هذه الشركة الفتية وفُقدت المصداقية، عندها لم أجد حقي بل وجدت نفسي خاضعا لقوانين خاصة بهذه الشركة ما أنزل الله بها من سلطان ( خوذ وإلا عوج ڤرنك ). والسعي لأخذ ما ليس لهم فيه حق رغم أنهم يتحملون مسؤولية ” عدم الوفاء بالوعود “. سياستهم في هذا؛ إجحاف حريفهم بطلب الوثائق حتى يعجز و يتخلى عن حقة و بالتالي عن ماله و عرق جبينه.

بِلَهْجَتِنَا ” يُغْلطُوا و يقولولك هات ”

فعلا الإمتياز يعود للشركة التي تبدأ، حتى لو كانت القادمة هي أفضل”

راسم الحبيب
( ومن أمثاله العديدون )



nos sponsors