آخر الأخبار

نبض المدينة

السوجيڨارد في مستشفى صفاقس.. بقلم: أبو إيڥا

20:00

كلّم ممرّض ، كلم طبيب ، كلم مدير او رئيس قسم ، اما تكلّم سوجيڨارد في السبيطار فهذي صعيبة شويا ،،، جملة لفظها صاحبي حانقا و هو يصف حال مستشفى الحبيب بورڨيبة بصفاقس ،،، نعم ، اضاف صاحبي في السبيطار يا صديقي تحس كانك في ثكنة ، تجدهم مثاني و ثلاث و رباع ينفثون دخانهم وسط المرضى بكل عللهم من غير تحفظ ، يحكون بصوت مرتفع و لا يبالون ، نكت و ضحك ،،، و لا يباشرون المرضى و مرافقيهم الا بالنهر و لهجة الغطرسة و لا تلين جلودهم الا لمن نظر و قدّر و اخرج حويجة … السوجيڨارد في السبيطار يا سيدي او قل اكثرهم هم مفاتيح الغاز السبيطار و متاهاته و هم من يفتح الابواب و يغلقها ،،، لا ليست ابواب المؤسسة بل ابواب الوصول لعلاج او موعد او حتى مقابلة طبيب … السوجيقارد يا صاحبي يوزع ملفات المرضى و يدخل المرضى و يمنع المرضى و يقوم بشرح مرض المريض و يستعرض صور الاشعة ليبين موطن الداء ،،، لا تستغرب معرفتي بكل هذا فانا ( حريف وفي ) للمستشفى إن لم اكن انا فاحد اقاربي ، السوجيقارد هو رقم صعب في السبيطار برغم أنه بوظيفة حارس مؤسسة ، و لا تحكي على النشاز منهم و هم قلة ، نشاز يتولى الخدمات المدفوعة و يسهل المواعيد و غيرها مما استعصى في رحلة المرض و يفعل احيانا ما لا يقدر عليه ممرض او حتى طبيب باعتبار علاقاتهم البينية داخل المستشفى …



nos sponsors