آخر الأخبار

مايدْ اينْ سفاكسْ

بسبب شاحنات بيتروفاك ..عدد من أهالي سيدي فرج بقرقنة يطلقون صيحة فزع

17:00

أطلق عدد من أهالي منطقة سيدي فرج بجزيرة قرقنة وعدد من القائمين على المؤسسات السياحية بالمكان، صيحة فزع جرّاء تواصل عبور شاحنات الشركات النفطية المنتصبة بالجهة على غرار بيتروفاك للمنطقة السياحية سيدي فرج، حيث أكد الأهالي أن هذه الشاحنات تحمل مواد خطرة خاصة الكوندسا سريعة الإلتهاب.
وقال أحد نشطاء المجتمع المدني اليوم الأربعاء 21 فيفري 2018، في تصريح لموقع الصحفيين التونسيين بصفاقس إنه منذ ماي 2017، تمّ تغيير مسار رحلة شاحنات بيتروفاك من ميناء سيدي يوسف إلى ميناء سيدي فرج وهو ما يمثّل خطرا على الأهالي وعلى السيّاح ويهدد المؤسسات السياحية الموجودة بالمكان، مبينا أنهم قاموا بتوجيه مراسلات للوزارات المعنية لكن دون جدوى ولم يتلقوا أي رد إلى الآن.
وأفاد المصدر ذاته أنه من غير المعقول تغيير ميناء سيدي فرج إلى وجهة شاحنات نقل المواد البيترولية، وهو ما يهدد مورد رزق البحارة والعاملين في قطاع السياحة وما يهدد حياة المواطنين.
كما طالب المتحدّث، رئيس الحكومة ووزارة السياحة ووزارة البيئة والجمعيات البيئية بالتدخّل قبل وقوع أي كارثة.



nos sponsors