بلدية صفاقس رصدت 200 ألف دينار لتهيئته … مسرح سيدي منصور يستقبل زواره بالروائح الكريهة | موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس
آخر الأخبار

نبض المدينة

بلدية صفاقس رصدت 200 ألف دينار لتهيئته … مسرح سيدي منصور يستقبل زواره بالروائح الكريهة

21:30

إنطلقت ليلة البارحة فعاليات الدورة الأربعين لمهرجان صفاقس الدولي، وككلّ سنة يحتضن هذه الفعاليات المسرح الصيفي بسيدي منصور .

وكانت بلدية صفاقس قد أعلنت أنها رصدت مبلغ 200 ألف دينار لتهيئة المسرح وتنظيفه لكي يكون في أبهى حلة لإستقبال جماهير المهرجان، كما قام المجلس البلدي برئيسه وعدد من لجانه بزيارات متتالية للفضاء من أجل الوقوف على النقائص والتسريع في تهيئته.

لكن ما راع الجمهور ليلة البارحة أن روائح كريهة كانت في إستقبالهم منذ دخولهم من الباب الرئيسي خاصة الباب المعدّ لدخول الصحفيين والمدعوين والضيوف، حيث كان في إستقبالهم واد تنبعث منه روائح كريهة جدا وظهرت فيه المياه الراكدة والأوساخ وهو واد ينطلق من ساقية الزيت ( واد القراوة) ليمرّ من أمام المسرح الصيفي حتى يصل للبحر، لكن البلدية ومصالح النظافة لم تقم بتنظيفه أو تغطية الجزء القريب من باب الدخول على الأقل، أو ربما مبلغ 200 ألف دينار غير كافي لتنظيف وتهيئة المسرح ومحيطه.

هكذا كان أكبر مسرح في الجمهورية التونسية في ليلته الأولى بعد أن تمّ صرف مبلغ محترم لتهيئته، دون أن نتحدّث عن تلك الشجرات التي تمّ وضعها في الباب قبل قدوم الوزير بساعات في مشهد يذكّرنا بما قبل جانفي 2011، كما لن نتحدّث عن اللافتات الضخمة المرحّبة بالوزير وكاتب الدولة والتي كلفتها تقدّر ب 600 دينار على الأقل.

37325414_2092633287447876_2735796740513857536_n 37546748_2092644807446724_1871007064034115584_n 37561288_2092632837447921_8686736596436779008_n

ريم

 



nos sponsors