آخر الأخبار

نبض المدينة

صفاقس بين المقهى والمقهى يُوجد مشرب buvette

12:30

ترجلت اليوم على غير عادتي بالطريق الرئيسي الذي يحملني من مسكني نحو مقر عملي في المنطقة التي أعرفها جيدا و نشأت فيها منذ صغري.
ترجلت لمسافة كلم واحد وذهلت من هول ما شاهدته مترجلا و لم أكن منتبها له حين أقود سيارتي.
المكان طريق تنيور على بعد أقل من 6 كلم عن وسط مدينة صفاقس.
لم يعد يوجد بالطريق سوى المقاهي فبين المقهى و المقهى يوجد مشرب buvette و بين المشرب و المشرب توجد قاعة شاي salon de thé لا يفصل بينها سوى بضع أمتار تتخللها أحيانا بعض الدكاكين لبيع الكسكروتات و محلات لبيع التبغ و لوازم الشيشة أو محلات لبيع لوازم و حروجات الهواتف المحمولة أو تركيب البرابولات يتوسط كل هته المحلات قاعات فخمة لإدارات شركات الاتصالات و الإنترنات بالإضافة طبعا لمغازات المواد الغذائية أو ما يسمى سوبارات.
هذه صفاقس اليوم مدينة الحرف و الصناعات لم تعد تنتج أو تبتكر شيئا.
جل محلات الصناعة أغلقت فلا سباك و لا كهربائي و لا نجار و لا حداد كلهم أو على الأقل السواد الأعظم منهم أغلقوا محلاتهم عدى بعض مصلحي الدراجات و الفاسبوات.
جل شبابنا من رواد المقاهي مرابط فيها صباحا مساء و يوم الأحد، إما بصدد لعب الورق أو يستلذ أحلى شيشة من يد أحلى شياش ممسكا بيده أطول جباد و في فمه أفضل مبسم أو يشاهد مباريات كرة القدم على القنوات الرياضية القطرية.

فتحي الجموسي


آخر الأخبار


nos sponsors