آخر الأخبار

نبض المدينة

مرة أخرى شركات الإتصالات : الحرفاء يتحدثون عن سرقة في الانترنت

19:00

شركات الاتصالات المشغلة لخدمات الاتصال والإنترنات بتونس والتي تسعى دائما لإستقطاب أكبر عدد من الحرفاء للأسف يشتكي المواطن دائما من الخدمات المتردية والسيئة للغاية التي تقدّمها هذه الشركات.
وبالرغم من أن المواطن يخصص ميزانية لخدمة الأنترنات والإتصالات ويقوم بخلاص فواتيره أو غالبا ما يكون الخلاص مسبق الدفع إلاّ أن أغلب خدمات شركات الإتصالات الثلاث الكبرى في تونس لا ترقى إلى تطلعات المواطن حتى أنه إعتبرها مجرد خدعة استهلاكية واستنزاف لأمواله وتحميله ديون مادية مقابل خدمة سيئة.
شركات الاتصالات تأخذ أموال المشتركين بالباطل مقابل خدمة رديئة للأنترنات التي تعطل سير العمل في العديد من المؤسسات خاصة في ظل العولمة الرقمية والتقدّم التكنولوجي الكبير والذي أصبح الرابط بين كل أقطار العالم، إلا أن شركات الإتصالات في تونس تقوم بنهب وسلب أموال المواطنين بالباطل ودون وجه حق ،حيث أنها لا تقدم خدمة مجانية إنما خدمة مدفوعة الثمن وأحيانا الثمن يكون باهضا ، مقابل خدمات تكاد تكون منعدمة فالاتصال يقطع عشرات المرات وكأن تلك الشركات تقدم هبات وحسنات للمشتركين ، الأنترنت في بلادنا حدث ولا حرج كأننا نعيش في دولة بدائية، والأكثر من ذلك هناك سرقات لأموال المواطن يظهر ذلك من خلال السرقة المستمرة من رصيد الأنترنات أو الإتصال.
كثيرا ما تتغنى شركات الاتصالات المشغلة للهواتف المحمولة والإنترنات بوصولها لمراحل متقدمة عالمياً في الخدمة ، وذلك ما يظهر في إعلاناتها وبأنها تمتلك أفضل تقنية وتقدم أفضل خدمة ،تجاوزت الجيل الثالث والجيل الرابع وتعمل على أجيال متعددة، وكل هذا لا أساس له من الصحة وغير ملموس على أرض الواقع مجرد دعايات تسلب عقل المواطن.
ويبقى السؤال المطروح من الجهة المسؤولة على هذا التحيّل والسرقة المتعمّدة؟
ولماذا هذا الضعف الكبير للجهات الرقابيّة رغم التشكيات المتواصلة ؟

مالك


آخر الأخبار


nos sponsors