آخر الأخبار

مشاكل الناس

نداء إلى والي صفاقس: 14 عونا من منظومة العمل البيئي يطالبون بالتسوية على غرار زملائهم

14:38

طالب عدد من العاملين ضمن منظومة العمل البيئي بصفاقس بتسوية وضعيتهم المهنية الهشة، حيث أنهم يباشرون مهامهم منذ سنة 2011 دون أن يقع إدماجهم رغم إعلان الحكومة عن تسوية وضعية منظومة العمل البيئي بصفة نهائية في اتفاق 23 سبتمبر 2016 على إمتداد 3 سنوات والبالغ عددهم 280 عونا .
وعبّر الأعوان وهم 3 أعوان نافذة بالبريد التونسي بمركز العلوي و 2 إداريين بوزارة التربية عن إستيائهم لتنكّر الجهات المعنية لما بذلوه من جهد منذ سنة 2011 خاصة وأنهم من أصحاب الشهائد الجامعية وفي إنتظار تسوية وضعيتهم وإنتدابهم في الوظيفة العمومية، مؤكدين أنهم قدّموا ملفاتهم خلال فترة مباشرتهم لعملهم في أكثر من مناظرة لكن دون جدوى إذ يتم قبول ملفات جديدة وتبقى ملفاتهم مغلقة وبقيت وضعيتهم المهنية الهشة على ماهو عليه لأكثر من 7 سنوات خاصة وأنهم من أصحاب العائلات وأجورهم تساوي 300 دينار فقط .
كما طالب الأعوان الجهات المعنية من والي صفاقس ووزارة التربية والبريد التونسي ووزارة الشؤون الإجتماعية وكل الأطراف المتداخلة في الملف بالنظر في وضعياتهم وتسويتها خاصة وأنه تمت تسوية 266 وضعية بمنظومة العمل البيئي على غرار الأعوان في قرقنة وتم إستثناؤهم من التسوية وهو ما يدعو للإستغراب من هذا التمييز.
وقال أحد الأعوان أنهم طرقوا كل الأبواب لكن دون جدوى، وهم الذين يعانون من وضعية شغلية جدّ هشة إذ لا تتضمن الحماية الإجتماعية ولا أبسط الحقوق ولا يتمتعون بعطل ولا راحة ولا أجور تساوي أجور زملائهم، مبيّنا أن طلبهم الوحيد هو إدماجهم في مراكز عملهم الحالية ورفع المظلمة عليهم.
وأفادت إحدى المنتسبات لمنظومة العمل البيئي بصفاقس أنها لم تتحصل على عطلة الإنجاب والأمومة كغيرها من الموظفات في ذات الإدارة التي تشتغل فيها منذ سنة 2011 ، وتحصلت فقط على 20 يوما وعادت للعمل خوفا من فصلها من وظيفتها، معتبرة أن وضعيتهم تعقدت ولم يجدوا السبيل لحلّ هذا الإشكال مطالبين برفع هذه المظلمة وإدماجهم في مراكز عملهم الحالية فقط.


آخر الأخبار


nos sponsors