آخر الأخبار

نبض المدينة

هل عجز المجلس البلدي بصفاقس عن التصدي للانتصاب الفوضوي؟

20:35

عجيب وغريب أمر المجلس البلدي بصفاقس الدي لم يستطع تنفيذ عدة قرارات وإجراءات أعلن عنها عديد المرات على موقع البلدية وفي تصاريح إعلامية خاصة منها المتعلقة بجمالية المدينة وضواحيها والعناية بالمناطق الخضراء وإشكالية حركة المرور والنظافة والعناية بالبيئة والأسواق البلدية والشعبية.في هذا السياق ومع اقتراب عيد الفطر المبارك تطغى على مداخل المدينة وخاصة منها باب الجبلي وسوق الحصر ومدخل المدينة ظاهرة الانتصاب الفوضوي التي أرادها أصحابها من دوي القوة والجاه أمرا واقعا وأصبح جاثماعلى صدور المتساكنين وهو مقلق للغاية خاصة ادا أضفنا له ظاهرة الحراس العشوائيين لمحطات وقوف السيارات الفوضوية،فهل أن الأهالي محكوم عليهم بالعيش في الفوضوي رغم انفهم قبل وبعد 14جانفي 2011،وماذا فعل المستشارون البلديون الجدد وخاصة المسؤولين عن دائرة المدينة والربض والدين صرحوا في اكثر من مناسبة أنه سيقع القضاء على هذه الظاهرة المشوهة للمدينة والمعرقلة لسير المواطنين بكل راحة واطمئنان في ظرف بضعة أشهر،والاغرب من دلك ماصرح به رئيس المجلس البلدي المهندس الموقر منذ أيام قليلة عبر أحد ى الاداعات الخاصة أنه تم وضع خطة استراتيجية بالتنسيق مع مصالح الأمن والشرطة البلدية للتدخل السريع خاصة في منطقة باب الجبلي للقضاء على هذه الظاهرة في النصف الثاني من شهر رمضان،لكن ما لاحظه التجار المنظمون والمواطنون منذ يوم أمس وقوف سيارتين بمدخل سوق الاسماك واحدة تابعة للشرطة البلدية والثانية للأمن دون التدخل اللازم لتوفير بعض الامتار لمرور المواطنين وكأنهم يقومون بحراسة التجار الفوضويين والدين يعرضون سلع من خضر وغلال ومواد أخرى في ظروف اقل ما يقال عنها انها تعيسة.ويتوجه عدد من المواطنين ومن المواطنين التقينا بهم على عين المكان بنداء حار وعاجل إلى الوالي ورءيس البلدية والمستشارين إلى النزول إلى الميدان وتطبيق القانون ومراجعة رخص احتلال المساح المسندة منذ سنوات وعدم السماح بالانتصاب إلا لمن يمتلك رخصة قانونية،مع السعي إلى إخلاء نهج سيدي اللخمي من المنتصبين الفوضويين الدين حولوا النهج والساحات المحيطة به إلى سوق شعبي يومي رغم أنف الجميع.
آدم


آخر الأخبار


nos sponsors